كل ما يخص الفوترة الإلكترونية في المملكة العربية السعودية:

: تم التحديث في

08 قيقة للقراءة

التبديل إلى : English

دأت المملكة العربية السعودية في التركيز على عدة مبادرات لتحويل لرقمنة النظام الإقتصادي. تم دمج الهيئة العامة للزكاة و الدخل مع هيئة الزكاة و الضريبة و الجمارك، بهدف تقديم نظام الفواتير الإلكترونية في المملكة العربية السعودية و تم نشر مشروع تعديل في ١٧ سبتمبر ٢٠٢٠ توافقاً مع اللائحة التنفيذية لضريبة القيمة المضافة. و قد غطى مشروع التعديل جميع جوانب قواعد الفوترة الإلكترونية.

منظومة الفوترة الإلكترونية في المملكة العربية السعودية:

يشير سكان المملكة العربية السعودية إلى الفوترة الإلكترونية على نطاق واسع باسم الفاتورة. الفوتـرة الإلكترونيـة هـي إجـراء يهـدف إلـى تحويـل إصـدار الفواتيـر الورقيـة إلـى عمليـة إلكترونيـة. تسـمح عملية الفوترة الإلكترونية بإصـدار و معالجـة وتبـادل الفواتيـر و الشـعارات الدائنـة و المدينـة فـي شـكل إلكترونـي منظـم بيـن البائـع و المشـتري.

سيتم تطبيق جميع الأحكام المتعلقة بالفاتورة الضريبية في تشريعات ضريبة القيمة المضافة على الفاتورة الإلكترونية، وأي عدم امتثال سيؤدي إلى فرض غرامات من الهيئة العامة للزكاة والدخل. بصرف النظر عن ذلك، تطبق الأحكام المتعلقة بإثبات المعاملات الإلكترونية و التوقيعات الإلكترونية في قانون المعاملات الإلكترونية في المملكة العربية السعودية على الفواتير الإلكترونية و الإشعارات الإلكترونية الصادرة.

هيئة تنفيذ الفواتير الإلكترونية في المملكة العربية السعودية:

هيئة الزكاة و الضريبة و الجمارك هي السلطة المختصة بالفوترة الإلكترونية في المملكة العربية السعودية. أصدرت الهيئة العامة للزكاة و الدخل، المعروفة الآن باسم هيئة الزكاة و الضريبة و الجمارك، أصدرت مشروع لائحة الفواتير الإلكترونية في المملكة العربية السعودية في مارس 2021. سمحت الهيئة للجمهور وأصحاب المصلحة بتقديم ملاحظاتهم حول لوائح الفوترة الإلكترونية في أو قبل 17 أبريل 2021. تم نشر لوائح الفوترة الإلكترونية أخيرًا في 28 مايو 2021.

نصت اللوائح على أن جميع الأشخاص الخاضعين لأحكام لائحة الفوترة الإلكترونية المقيمين يجب أن يكونوا مجهزين تجهيزاً كاملاً بشكل إلزامي لإصدار الفواتير الإلكترونية وحفظها وتعديلها بحلول 4 ديسمبر 2021. تحدد هذه اللوائح شروط و متطلبات الفواتير الإلكترونية و الشـعارات الدائنـة و المدينـة الإلكترونية.

ما هي الفاتورة الإلكترونية في المملكة العربية السعودية؟

هي فاتورة يتم إصدارها و حفظها بصيغة إلكترونية و يتم إنشاؤها من خلال نظام إلكتروني وتحتوي على متطلبات الفاتورة الضريبية. و لا تعـد الفاتـورة الورقيـة التـي يتـم تحويلهـا إلـى صيغـة إلكترونية من خـلال نسـخها أو مسـحها ضوئيـاً أو أي طريقـة أخـرى بأنهـا فاتـورة إلكترونيـة. هناك نوعان من الفواتير الضريبية:

الفاتورة الإلكترونية (الفاتورة الضريبية): هي الفاتورة الصادرة من منشأة إلى منشأة أخرى، و تحتوي على جميع عناصر الفاتورة الضريبية، وخاصة رقم تسجيل ضريبة القيمة المضافة للمشتري و البائع.

الفاتورة الإلكترونية المبسطة (الفاتورة الضريبية المبسطة): يتــم إصدارهــا غالبـا مــن منشــأة إلـى فـرد، و تحتوي على العناصر الرئيسية للفاتورة الضريبية المبسطة.

يجب أن تصدر الفواتير الإلكترونية باللغة العربية. و مع ذلك يسمح بلغات إضافية، بالإضافة إلى اللغة العربية.

من هو المسؤول عن إصدار الفاتورة الإلكترونية في المملكة العربية السعودية؟

يجب على جميع الأشخاص الخاضعين لأحكام لائحة الفوترة الإلكترونية المقيمين في المملكة العربية السعودية والعملاء والأطراف الثالثة الذين يصدرون الفواتير نيابة عن أي أفراد خاضعين للضريبة استخدام الفواتير الإلكترونية، يستمر تطبيق جميع لوائح ضريبة القيمة المضافة المطبقة على الفواتير الضريبية، و الإشعارات الدائنة و الإشعارات المدينة على الفواتير الإلكترونية أيضاً. ومع ذلك، يتم استبعاد الأشخاص الخاضعين لأحكام لائحة الفوترة الإلكترونية غير المقيمين الخاضعين لضريبة القيمة المضافة من نطاق الفوترة الإلكترونية.

المراحل الخاصة بتطبيق الفوترة الإلكترونية في المملكة العربية السعودية.

تقوم هيئة الزكاة و الضريبة و الجمارك بتطبيق الفوترة الإلكترونية على مرحلتين:

المرحلة الأولى: مرحلة إصدار و حفظ الفواتير الإلكترونية:

تُعرف هذه المرحلة باسم (مرحلة إصدار و حفظ الفواتير الإلكترونية)، حيث يتعين على الأشخاص الخاضعين لأحكام لائحة الفوترة الإلكترونية إصدار و حفظ الفواتير الضريبية و الإشعارات المدينة و المدانة المرتبطة بها بطريقة إلكترونية. سيبدأ تنفيذ هذه المرحلة اعتبارًا من 4 ديسمبر 2021. يجب تجميعها من قبل جميع الأشخاص الخاضعين لأحكام لائحة الفوترة الإلكترونية (باستثناء الأشخاص الخاضعين لأحكام لائحة الفوترة الإلكترونية الغير المقيمين) وأي أطراف أخرى تصدر فواتير ضريبية نيابة عن الموردين الخاضعين لضريبة القيمة المضافة.

ستكون إجراءات إصدار الفواتير الإلكترونية مماثلة لإصدار الفواتير العادية في الوقت الحالي ولكن من خلال نظام فواتير إلكتروني متوافق. يجب أن تتضمن الفاتورة الإلكترونية جميع العناصر المطلوبة بناءً على نوع الفاتورة.

المرحلة الثانية: مرحلة ربط أنظمة الفوترة الإلكترونية:

تُعرف هذه المرحلة باسم (مرحلة ربط أنظمة الفوترة الإلكترونية)، سيتم تنفيذ هذه المرحلة على عدة مراحل من قبل الأشخاص الخاضعين لأحكام لائحة الفوترة الإلكترونية. ستبدأ هذه المرحلة في 1 يناير 2023، و سيتم إبلاغ الفئات المستهدفة بتطبيق إجراءات الربط مع أنظمة الهيئة قبل التاريخ المحدد بستة أشهر على الأقل.

تتضمن هذه المرحلة ربـط أنظمـة الفوتـرة الإلكترونيـة الخاصـة بهـم مــع أنظمــة الهيئــة وفقــا للأحكام و المتطلبــات الفنيــة و الإجرائيــة المنصــوص عليهــا فــي القـرار الخـاص بالضوابـط و المتطلبـات و المواصفـات الفنيـة والقواعـد الإجرائية الازمـة لتنفيـذ أحـكام لائحة الفوتـرة الإلكترونيـة. و يجب دمج أنظمتهم الخاصة بإصدار الفواتير الإلكترونية و الإشعارات المدينة و المدانة مع أنظمة هيئة الزكاة و الضريبة والجمارك لمشاركة البيانات و المعلومات.

يتعين على البائع الحصول على “الاعتماد” من قبل الهيئة لمشاركتها مع المشترين، لتصبح هذه الفاتورة الإلكترونية قانونية و صالحة. و مع ذلك، يجب إرسال الفواتير الإلكترونية المبسطة للهيئة في غضون 24 من الإصدار.

فوائد تطبيق الفوترة الإلكترونية في المملكة العربية السعودية.

فيما يلي بعض الأسباب لتطبيق نظام الفوترة الإلكترونية أو الفاتورة في المملكة العربية السعودية:

– زيادة نسبة الامتثال بالالتزامات الضريبية من خلال تعزيز الشفافية في المعاملات التجارية.

– تساعد الفواتير الإلكترونية في الحفاظ على دقة أفضل و إجراء معاملات سهلة مع العملاء.

– يعمل تطبيق الفواتير الإلكترونية على زيادة الكفاءة في المعاملات لكل من الشركات والحكومات من خلال توفير آلية موحدة لتوثيق و تدقيق الفواتير، وينتج عن ذلك تواصل سريع، عمليات دفع سلسة، و انخفاض في التكاليف.

– سيؤدي إنشاء الفواتير إلكترونياً إلى تقليل استخدام الفواتير الورقية و بذلك تصبح صديقة للبيئة.

– تسمح الفواتير الإلكترونية للحكومة باكتشاف الفواتير المزيفة أو الممارسات الخاطئة ذات الصلة و الحد من التستر التجاري.

المقالة

  1. إن اعتماد نظام الفواتير الإلكترونية يتسارع في دول الخليج. ومع إصدار المملكة العربية السعودية للأنظمة وإعلانها عن الجداول الزمنية للتنفيذ، أشارت دولة الإمارات العربية المتحدة أيضا إلى خططها لتكليف النظام.
ديزملا فشتكا
طلب عرض توضيحي

يُرجى ملء البيانات للتواصل مع فريق المبيعات الخاص بالشركة

شكرا لملء التفاصيل

سيتواصل معك مندوبنا قريبًا.